نسخة تجريبية

تحقيقات

هل تكون عملية جنين مصدر إلهام للفلسطينيين لعودة العمليات؟

خلقت عملية الدعس التي وقعت عصر الجمعة إلى الجنوب من مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وخلفت قتيلين وجريحين إسرائليين، حالة من الخوف والإرباك في صفوف القيادة العسكرية الإسرائيلية، حيث تخشى من أن تشكل عملية الدعس الناجحة "إلهاماً" للمزيد من الفلسطينيين لمحاولة محاكاة سيناريو العملية خلال الأعياد اليهودية القريبة.

بالصور.. غزة تفوز في نهائي دوري مناظرات فلسطين أمام الخليل

تنافس فريقان من جامعة بوليتكنك فلسطين- الخليل، والجامعة الإسلامية – غزة على نيل المركز الأول في نهائي دوري مناظرات فلسطين على مستوى جامعات الوطن، في مشهدٍ قلما يتكرر على الساحة الفلسطينية، بين "شقيّ الوطن"، فيما منح الفريقين الحضور شعورًا رمزيًا استثنائيًا بزوال الحدود والمعابر والاحتلال والانقسام؛ ليكملوا بعضهم بعضًا بعيدًا عن المنافسة الحادّة كشعب واحد قضيته العادلة واحدة وعدوه البغيض واحد.

تعرّف على ملاذ الشباب بقطاع غزة؟

لم يكن أمام الشاب أحمد حمد (25 عاماً) من حي الجنينة شرقي محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، سوى الذهاب عصر أيام "الجمعة والسبت والأحد" إلى ملاعب كرة القدم في محافظته؛ لمتابعة اللقاءات التي تُجرى بها، هروباً من ضغط الحياة والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي عصفت بالمواطنين بغزة وخاصة فئة الشباب.

بائع عطور يبث الأمل في نفوس الخريجين ويأمل بالوظيفة

برسائل الأمل والثبات والتفاؤل يبتدئ "باسل حسونة" نهاره، معلقًا إياها بيافطات صغيرة على "بسطة" العطور الخاصة به؛ ليشاركها المارة على اختلاف فئاتهم. هذه البسطة التي يستعيض بها عن حلمًا كبيرًا طالما راوده إثر نيله البكالوريوس في الإرشاد النفسي من جامعة الأزهر بغزة عام 2006، ومكوثه اثنا عشر عامًا بلا عمل يليق بشهادته تلك.

دلالات رسالة سرايا القدس للاحتلال ؟

حذر الناطق العسكري باسم سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين "أبو حمزة"، "إسرائيل" من الإقدام على ارتكاب أي حماقة بحق قادة ومجاهدي المقاومة، متوعداً حكومة الاحتلال بمعركة بشائر انتصار جديدة أقوى وأوسع مما سبق.

إغلاق البحر.. تشديد حبل الخناق على الغزيين

لطالما كان البحر علامة فارقة لأي مدينة تترامي على أطرافه؛ كونه معلم اقتصادي، سياحي وجمالي راقٍ، لكن في غزة لم يعد الأمر يتعلق لا بالاقتصاد العقيم ولا السياحة المستحيلة أو الجمال الباهت بل بـ "التنفس"، فهو فعليًا أصبح المتنفس الوحيد لسكانها المحاصرين منذ ما يزيد عن أحد عشر عامًا من الإغلاق داخل أسوارها فإما الحدود مع الاحتلال أو البحر المختنق.

بالصور: "جانسن" الذكية في غزة!

يقضي المواطن صبحي أبو الحصين (43عاماً) أحد مُربي الحمام في قطاع غزة، معظم وقته أمام أَقْفَاص الحمام يمتع عيناه بالنظر إليها، لشدة تعلقه وحبه بتربية ذلك النوع من الطيور.