قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، صباح الأحد، إن يوم أمس شهد انخفاضا غير مسبوق في عدد الشاحنات التي تدخل إلى قطاع غزة.

وأوضحت أن الأسبوع الماضي سجل رقمًا قياسيًا سلبيًا بدخول 325 شاحنة يوميا، مقارنة ب 800 إلى 1000 في اليوم العادي.

ويتسائل المواطن في قطاع غزة عن السبب الحقيقي وراء الانخفاض الواضح والملموس في عدد الشاحنات التي دخلت لغزة خلال الأيام الماضية.

بدوره، كشف مدير العلاقات العامة والإعلام في غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة الدكتور ماهر الطباع، أن السبب وراء الهبوط في عدد شاحنات البضائع التي تدخل عبر معبر كرم "أبو سالم التجاري" لغزة، ضعف القدرة الشرائية لدى تجار قطاع غزة.

وبين في تصريح خاص لـ"سبق24" أنه لا يوجد طلب على البضائع أدى إلى ضعف القدرة الشرائية وعليه انخفضت الواردات إلى قطاع غزة.

ونفى الطباع أن يكون للجانب الإسرائيلي سببا في انخفاض أعداد الشاحنات التي تدخل للقطاع عبر المعبر التجاري الوحيد بغزة "كرم أبو سالم".

من جانبه، أكد مصدر مسؤول في لجنة تنسيق البضائع إلى قطاع غزة، سبب هبوط أعداد الشاحنات التي تدخل القطاع عبر المعبر التجاري، يعود لضعف القدرة الشرائية.

وأشار المصدر لـ"سبق24" الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إلى أن القدرة الشرائية في قطاع غزة قاربت للصفر، لذلك لم يتمكن تجار القطاع من استيراد البضائع.

وبهذا الإجراء يزداد الوضع الاقتصادي في قطاع غزة ترديا عما هو عليه الآن، حيث يعيش قطاع غزة حالة من الركود الاقتصادي بفعل الحصار المفروض على قطاع غزة وأزمات الموظفين المتتالية.

م ج