نظمت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار فعالية للأطفال بعنوان " قل لي لماذا؟" ظهر اليوم على حاجز بيت حانون.

وشارك عشرات الأطفال ظهر اليوم في هذه الوقفة للاحتجاج على سياسة الحصار المفروض على قطاع غزة من سنوات، واستهداف الأطفال بشكلٍ مباشر وحرمانهم أبسط حقوقهم في الحياة.

ورفعوا شعارات توضح ما يعانيه أطفال قطاع غزة من تبعات الحصار، والقصف الإسرائيلي المستمر منها: " 800000 طفل يعانون بسبب الحصار"، " غالبيتنا يحتاج لدعم نفسي"، "من نجا من الحصار مات برصاص الاحتلال"، "كيف تتفاخر بذلك أمام أطفالك، جيش إسرائيل يحب قتل الأطفال"، وغيرها من الشعارات.

وحمل الأطفال تماثيل أضرحة لبعض الشهداء الأطفال الذين، قُتلوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، وبعضهم حمل أدوات تعبيرًا عن المرضى الأطفال المحرومين من العلاج بسبب اغلاق المعابر المتكرر والتي تُعد المتنفس الوحيد لأهل القطاع.

وجه أحد الأطفال خلال كلمة له في الوقفة، نداء استغاثة للمسئولين ودول العالم للتدخل بتوفير حياة كريمة ومنحهم حقوقهم التي حُرموا منها بسبب الحصار الجائر المفروض عليهم منذ سنوات.

وقال:" وُلدت في الحصِار ولم أوعى إلا على الحروب مشاهد القصف والدمار، وقتلت إسرائيل أصدقائي، وحُرم الكثير من الأطفال من أهاليهم، والعديد منهم حُرموا من حقهم في العلاج، فقلوا لنا لماذا كل هذا؟"

وتواجد في الوقفة عدد من الجرحى الأطفال الذين أُصيبوا خلال فعاليات مسيرات العودة السلمية، وقالت إحدى المشاركات في الوقفة:" نتمنى أن يصل صوت غزة للعالم، وليعلموا أن الأطفال هنا يرغبون بالعيش ويحبون أن يعيشوا حياةً أفضل في قطاع غزة المحاصر الذي يُعاني منذ سنوات".

وأضافت في حديث لـ سبق24:" هؤلاء الأطفال الذين ترونهم في الوقفة فتحوا أعينهم على الحياة وهم يُعانون ويعيشون تبعات الحصار والمناكفات السياسية، أليس من حقهم العيش حياة كريمة بعيدًا عن الدمار والقصف؟".





أ.م