أكدت نائب رئيس اتحاد الموظفين العرب في "الأونروا"، آمال البطش، تشكيل لجنة تحقيق من الأردن في غزة، للتحقيق في ملابسات إلقاء قنابل صوتية من قبل حراس مدير عمليات الأونروا بغزة على الموظفين.

وأوضحت في تصريح خاص لـ"سبق24" اليوم السبت، أن المفوض العام للأونروا أرسل منذ نحو 3 أيام لجنة تحقيق من الأردن للتحقيق في إلقاء حراس مدير عمليات الأونروا بغزة قنبلة صوتية على الموظفين أثناء اعتصامهم في ساحة المقر الرئيس للأونروا بمدينة غزة.

وبينت البطش أن اللجنة تقوم حاليا بأخذ شهادات الموظفين وبعض شهود العيان الذين تواجد خلال إلقاء القنابل، وذلك بعد طلب اتحاد الموظفين العرب التحقيق في الحادثة.

وأشارت إلى أن التحقيق الذي تقوم به اللجنة يُجرى بشكل سري لا يستطيع اتحاد الموظفين الاطلاع عليه، وننتظر النتائج التي ستُسفر عن ذلك التحقيق.

وأقدم الحراس الشخصيين لمدير عمليات وكالة الأونروا بغزة "ماتياس شمالي"، منتصف الأسبوع الماضي، على إطلاق قنابل صوتية صوب الموظفين المعتصمين داخل مقر "الأونروا" بمدينة غزة، خلال احتشاد مئات من موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، أمام مكتبه احتجاجًا على سياسة تقليص الوظائف والخدمات، ورفضًا للإجراءات الأخيرة المتعلقة بالأونروا.

م ج/ م ش