قالت إدارة معبر رفح البري اليوم الجمعة، إن الجانب المصري أبلغهم قبل نحو شهر بتعميم حول عدد من حملة بعض الجوازات الذين لن يتمكنوا من التنقل عبر المعبر.

وأوضحت الإدارة في تصريح خاص لـ"سبق24"، أن السلطات المصرية أبلغتهم أن حملة الجوازات الفلسطينية (المصفرة) وهم الذين حصلوا على جوازات ولا يوجد لهم جمع شمل (هوية فلسطينية)، لن يتمكنوا من الدخول إلى الصالة المصرية.

وبينت أن اللاجئين الفلسطينيين من حملة الوثائق والجوازات المزدوجة، وحملة الجوازت الأردنية التي لا تحتوى على رقم وطني، وكذلك من يحملون الوثائق المصرية، وجميع الجوازات الدولية، المنتهية الصلاحية ولا يوجد لها تاريخ ساري المعفول، لن يتمكنوا من التنقل عبر معبر رفح.

وأشارت الإدارة إلى أن الجانب المصري لن يتعامل مع تلك الحالات وسيقوم بإرجاعها ولن يسمح لهم بالعبور.

م ب