استشهد مسعف ومواطنين آخرين، وأصيب عشرات المواطنين، بقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار بمخيمات العودة شرقي قطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة في تحديثٍ لها وصل "سبق24" بأن المسعف المتطوع عبد الله القططي استشهد والمواطن علي العالول وأحمد أبو لولي، وأصيب 242 مواطنا بجراح مختلفة شرق قطاع غزة.

وأوضحت الوزارة أن من بين الإصابات 80 حولت إلى المشافي، فيما تم التعامل مع الباقي في الميدان.

وأشارت إلى إصابة 5 مسعفين، وصحفيين.

وفي الأثناء، أفاد مراسلنا بإصابة الصحفي محمود الجمل، برصاصة في رأسه، ووصفت حالته بالطفيفة، كما أصيب الصحفي علاء النملة، وكلاهما شرق رفح.

كما يفيد مراسلونا شرق قطاع غزة، بأن الاحتلال يطلق قنابل صوتية ودخانية صوب المتظاهرين، إضافة لإطلاق رصاص حي وقنابل غازية.



كما أصيب العشرات بالاختناق جراء إطلاق الاحتلال قنابل الغاز صوب المتظاهرين شرق القطاع.

وبلغت حصيلة اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين منذ بدء مسيرات العودة في 30 مارس/آذار الماضي 158 شهيدًا ونحو 17 ألف جريح.


م ب