أعلنت وحدة المظليين في الجيش الاسرائيلي حالة التمرد ومخالفة الاوامر بسبب ترأس امرأة مهمة التدريبات العسكرية.

وطالبت قيادة الجيش الإسرائيلي عناصر الكتيبة المخالفة بضرورة عدم التفريق بين الأوامر العسكرية الصادرة عن الضباط الرجال أو النساء.

وحذر جيش الاحتلال من مغبة مخالفة الأوامر العسكرية مستقبلا، والتي سيعاقب عليها بإقصاء فوري للمتمردين.

وكان خمسون مجندا قد خالفوا الأوامر الأخيرة، والذين يعتقد أنهم من المتشددين دينيًا داخل مؤسسة الجيش، ممن تستمر أعدادهم بالتزايد تصاعديًا مع مرور السنين.

يذكر أن المدربة العسكرية التي خالف الجنود أوامرها هي ابنة اللواء، أهارون هاليفا، قائد مديرية العمليات في جيش الاحتلال الإسرائيلي؛ حيث كانت تشرف على تدريبات للمجموعة التي تتكون من 70 مجندًا مظليًا، عندما رفض معظمهم الانصياع لتعليماتها.

ع,ي