تعرضت طائرة ركاب مدنية من نوع "هورازيون آر Q400" التابعة لشركة "ألاسكا" للتحطم، إثر إقلاعها من مطار سياتل الدولي في ولاية واشنطن بدون إذن.

ونقلاً عن قناة روسيا اليوم، فإن مكتب شرطة مقاطعة بيرس، اليوم السبت، قال إنه تمت سرقة الطائرة على يد رجل يبلغ من العمر 29 عاما، فيما لم يكن هناك ركاب آخرون على متن الطائرة، مؤكداً بأن هذا الحدث ليس إرهابيا.

وافادت التقارير الأولية إلى أن المشتبه به كان يتحدث إلى مراقبي الحركة الجوية، وقد أطلقوا عليه اسم "ريتش".

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية في بيان لها : "لا يمكننا تأكيد أي شيء في هذا الوقت، نحن نحاول الحصول على معلومات دقيقة حول ما يجري في الواقع، وبدون تأكيد أي شيء، ستكون الطائرة المسروقة قضية أمنية".

و بحسب "فوكس نيوز" الأمريكية، فحاولت السلطات الأمريكية اعتراض الطائرة بأخرى من طراز F-15، فيما شوهد تصاعد دخان في جزيرة كاترون التابعة لولاية واشنطن، لافتة إلى أنه تم إيقاف رحلات الطيران من مطار سياتل بشكل مؤقت.

ع,ي