أفاد مصدر أمني أردني، بمقتل عنصر في قوات الدرك، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، اليوم الجمعة، إثر انفجار قنبلة غاز في دورية كانوا يستقلونها، بمنطقة الفحيص، غربي العاصمة عمان.

وأوضح المصدر، في تصريح خاص للأناضول، أن "المعلومات الأولية تستبعد وقوع اعتداء، وأن القنبلة انفجرت بالخطأ".

وأشار إلى أن "الأجهزة المختصة تتواجد حالياً في مكان الانفجار؛ للوقوف على أسباب الحادث".

وبيّنت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا"، في بيان لاحق، بأنه "توفي رقيب دركي وأصيب أربعة آخرون من مرتبات الدرك، واثنان من مرتبات (عناصر) الأمن العام، في انفجار مركبة تابعة لقوات الدرك، خارج منطقة مهرجان الفحيص (الغنائي)".

وأضافت وقع حادث الانفجار في مركبة تتبع لمركز أمني لقوات الدرك، أثناء اصطفافها خارج موقع المهرجان.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني، قوله "إن التحقيق مستمر من قبل الخبراء والفنيين للوقوف على أسباب الانفجار، وسيتم إعلان النتائج حال ظهورها".

ولفتت إلى أن وزير الداخلية ومدراء الأمن العام والدرك والدفاع المدني حضروا إلى الموقع.

جدير بالذكر أن مهرجان الفحيص، افتتح دورته الـ27، في 2 أغسطس/ آب الجاري، واختتم اليوم.

ع,ي