عرضت الإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب مبلغا خياليا على الفلسطينيين، مقابل العودة لطاولة المفاوضات من أجل الدفع بعملية السلام مع إسرائيل.

وكشفت مصادر أمريكية لموقع "غلوبس العبري" مساء اليوم الخميس، بأن أمريكا قد قدمت اقتراحا للسلطة الفلسطينية بمنحها 5 مليار دولار مقابل عودتها لطاولة المفاوضات.

ووفقا للمعلومات التي وصلت "لموقع غلوبس" من المصادر الدبلوماسية الأمريكية فقد نجح المسؤولين المكلفين بمتابعة الملف الفلسطيني في البيت الأبيض بما في ذلك المستشار جاريد كوشنر والمبعوث جيسون غرينبلات من إقناع ترامب بتقديم مثل هذا المبلغ للسلطة مقابل عودتها لطاولة المفاوضات.

"وتعتقد إدارة ترامب أن هذا العرض ممكن أن يمنح السلطة منفذا للخروج من المأزق الذي تمر به، وتشجيعها على النزول عن الشجرة وكأنها قد حققت شيئا من مقاطعتها للأمريكان"، بحسب ما نقله موقع عكا.

هذا وستحصل السلطة أيضا على 5 مليار أخرى من دول الخليج والاتحاد الأوربي، كما يشار إلى أن هذا المبلغ يشمل خطة تطوير وترميم لاقتصاد السلطة الفلسطينية بما في ذلك قطاع غزة، بما في ذلك تطبيق المشاريع التي تمت مناقشتها في المنتديات الدولية المختلفة والتي كان لإسرائيل دورا بارزا في إعدادها، بحسب الموقع.

وقد أكدت مصادر اسرائيلية رفيعة صحة هذه المعلومات، موضحين بأن ترامب مستعد لاستثمار مبالغ أكبر بكثير من مقابل نجاح الصفقة

ع،ي