أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن "الشعب الفلسطيني لن يستسلم أمام سياسات الإرهاب والحصار والتطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال بدعم أمريكي".

وقالت الحركة في بيان صحفي وصل سوا، مساء اليوم الجمعة:" سنواصل مسيرات العودة وكسر الحصار كما سنواجه مشاريع التهويد والاستيطان في القدس والضفة الغربية وسائر فلسطين".

وتوجهت الحركة "بالتحية والاعتزاز لجماهير شعبنا التي أثبتت اليوم إصرارها على تصعيد المواجهة والاشتباك مع قوات الاحتلال دفاعاً عن الحقوق الفلسطينية وتأكيداً على الحق في الحرية والكرامة وحماية الأرض والمقدسات".

ونعت الحركة الشهداء الثلاثة فيمسيرة العودة اليوم، قائلة إن دماؤهم خضبت أرض فلسطين الطاهرة، ولتبقى هذه الدماء شاهدة على إرهاب الاحتلال ورجس المتآمرين والظالمين والساكتين على هذا الحصار الظالم والعدوان الغاشم".

ودعت الحركة جماهير شعبنا في كل مكان "لإعلان النفير العام للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك في ظل تصاعد وتيرة الاقتحامات وتهديد عصابات الإرهاب الاستيطاني باقتحام المسجد الأقصى، الأمر الذي يعد إعلان حرب يستوجب منا الجميع عرباً ومسلمين التصدي له بكل السُبل".

ن غ