برغم شدة الإجراءات الإسرائيلية لوقف العمليات الفدائية التي ينفذها الفلسطينيون ضد القوات والمستوطنات الإسرائيلية، فإن عدد ما نفذ من عمليات يدلل على قدرة الفدائيين الفلسطينيين على تجاوز تلك الإجراءات، والوصول إلى قلب إسرائيل.

وأعلنت مصادر إسرائيلية اليوم الاحد، مقتل مستوطنين واصابة آخر بجراح خطيرة في عملية اطلاق نار  قرب تجمع بركان الاستيطاني قرب سلفيت شمال الضفة الغربية.

وقال موقع 0404 العبري ان اطلاق النار قرب تجمع  بركان أدى الي مقتل مستوطنين واصابة آخرين احدهما جراحة خطيرة ، في حين تواصل سلطات الاحتلال البحث عن المنفذ الذي  لاذ بالفرار .

"سبق24" رصدت قائمة بأهم العمليات المنفذة في عام 2018 بالضفة الغربية والداخل المحتل.


شهر يناير/ 
عملية مدينة نابلس وبالقرب من مستوطنة "حفات جلعاد"، والتي قُتل فيها حاخام صهيوني بعملية إطلاق نار نفذها فدائيون، انسحبوا من المكان بسلام.
الاشتباك المسلح الذي خاضه الشهيد أحمد إسماعيل جرار مع قوات الاحتلال، في مدينة جنين، وأسفر عن إصابة جنديين صهيونيين بجراح أحدهما خطيرة.

شهر فبراير/
عملية مستوطنة "أرئيل" في مدينة سلفيت، والتي قتل فيها إسرائيلي، بعد طعنه من قبل الفدائي عبد الكريم عادل عاصي، والذي نجح بالفرار عقب تنفيذه العملية.

شهر مارس/
عملية مستوطنة "مابو دوتان"، التي قُتل فيها جنديان وأصيب 3 آخرين، اثنين منهم بجراح خطيرة، في عملية دهس نفذها الفدائي علاء قبها من بلدة برطعة بجنين.
عملية الطعن التي نفذها الشهيد عبد الرحمن بني فضل، والتي أسفرت عن مقتل إسرائيلي.

شهر إبريل/ 
عملية الاشتباك المسلح في مخيم جنين بين المقاومين وقوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم، ما أسفر عن مجندة صهيونية بجراح متوسطة.

شهر مايو/
عملية الطعن للشهيد الأردني محمد عبد الله سليم الكسجي (57 عاماً)، والتي أسفرت عن إصابة شرطي إسرائيلي بجراح متوسطة.
عملية الطعن للشهيد مهند يوسف أبو سفاقة في مدينة نتانيا، والتي أسفرت عن إصابة مغتصب بجراح خطيرة.

شهر يوليو/
عملية الطعن التي نفذها الشهيد محمد دار يوسف، والتي أسفرت عن مقتل مستوطن اسرائيلي، وإصابة 3 آخرين جراح اثنين منهم خطيرة.

شهر أغسطس/
عملية الدهس في مدينة نابلس بالقرب من مغتصبة حفوت جلعاد، والتي أدت لمقتل مستوطنة اسرائيلية.
عملية الطعن للشهيد أحمد محاميد، والتي أدت لإصابة شرطي اسرائيلي بجراح متوسطة.


ن غ