كشفت مصادر إسرائيلية مساء اليوم الأربعاء، أن الاستخبارات الإسرائيلية قررت إغلاق ملف الجنود الثلاثة الذين فقدت آثارهم في الأيام الأولى لاجتياح لبنان في العام 1982م.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، نقلًا عن مصادر في أجهزة الاستخبارات أنه تقرر إغلاق الملف المعروب باسم "سلسلة الجبال"، والذي يخص الجنود الثلاثة الذين فُقدوا خلال معركة قرب قرية السلطان يعقوب في لبنان، وهم "تسفي فيلدمان"، "يهودا كاتس" و"زخاريا باومل"، واعتبارهم "قتلى لم يعرف مكان دفنهم".

وأضافت الصحيفة، أن عائلات الجنود الثلاثة رفضت ذلك، وقالت شقيقة الجندي المفقود كاتس، إنه "طالما أنا على قيد الحياة لن يحدث أمرًا كهذا"، وعبرت عن استيائها من أن السلطات الإسرائيلية "لا تضع احتمالًا لإمكانية أن أخي على قيد الحياة"، وفق موقع عكا.

يشار إلى أن معركة وقعت قرب السطان يعقوب بين 10، 11 حزيران/يونيو العام 1982، وقُتل فيها 20 جنديًا إسرائيليًا وأصيب 30 وتم أسر اثنين، أطلق سراحهما لاحقًا، إضافة إلى الثلاثة الذين ما زالت "إسرائيل" تعتبرهم مفقودين.

ن س