اعتبر عضو المجلس الثوري لحركة فتح، عبد الله عبد الله، أن دخول السولار القطري إلى قطاع غزة عبر الطرق غير الرسمية يخدم الولايات المتحدة في تنفيذ صفقة القرن، الذي ينتج عنها عزل الضفة الغربية عن قطاع غزة.

وأوضح عبد الله في تصريح خاص لـ"سبق24" اليوم الخميس، أنه لا يمكن اختزال الحق الوطني الفلسطيني إلى قضايا إنسانية لا تغير من واقع الحال الذي تتحكم فيه إسرائيل بالمنطقة، لافتًا إلى أن التخفيف على المواطنين بغزة كما تقول حماس لا يأتي من خلال الوقود القطري.

وبين أن التخفيف عن المواطنين من خلال تراجع حماس عما قامت به في قطاع غزة عام 2007، وأن تحاول انهاء الانقسام الذي يمكننا من مواجهة كل مؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

وأشار عبد الله أنهم لا يريدون أن يكون قرار إدخال الوقود القطري لغزة تمرير لصفقة القرن، قائلاً: "بدأ واضح ذلك من خلال تبعات قرار إدخاله".

وكشف أن دخول السولار القطري لغزة سيؤثر بشكل كبير على ملف المصالحة الفلسطينية، مبينًا أن حماس ليس لديها أي إرادة لإنهاء الانقسام والعودة إلى حضن الشرعية.

ونوه عبد الله إلى أن حماس تريد أن تبقى سلطة أمر واقع في غزة، وهذا السبب وراء تعطليها لكل جهد يهدف إلى انهاء الانقسان الفلسطيني.

م ج