أعلن الجهاز المركزي للإحصاء، أن الصادرات السلعية الفلسطينية المرصودة للعام 2017، بلغت مليار و64 مليون و900 ألف دولار، بزيادة بلغت 14.9% عن العام 2016.

وأوضح مدير دائرة إحصاءات التجارة الخارجية في الجهاز حسام خليفة، اليوم الخميس، خلال ورشة عمل نظمها الجهاز بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة نابلس، بعنوان "إحصاءات التجارة الخارجية"، بأن هذه المرة الأولى التي تكسر فيها الصادرات الفلسطينية حاجز المليار دولار منذ العام 1995.

ونوه إلى أن الواردات السلعية المرصودة بلغت عام 2017، 5 مليارات و853 مليونا و900 ألف دولار، حيث ارتفعت بنسبة بلغت 9.1% مقارنة بالعام 2016، مبينا أن العجز بين الصادرات والواردات بلغ قرابة 5 مليارات دولار، وأن العجز في الميزان التجاري تاريخي وبحاجة إلى زيادة في الصادرات وتخفيض الواردات.

وأشار خليفة إلى أن إسرائيل هي المقصد الأول للصادرات الفلسطينية حيث بلغت نسبتها 82% وتقدر بـ878 مليونا و617 ألف دولار، ثم الأردن 7%، والإمارات 2.5%، والسعودية 1.4%، والولايات المتحدة الأميركية 1.3%.

وأوضح أن 55% من قيمة الواردات الفلسطينية تأتي من إسرائيل وبلغت 3 مليارات و234 مليونا و784 ألف دولار، مشيرا إلى انخفاض الاستيراد من دولة الاحتلال مقارنة بالسنوات الماضية وارتفاعه من دول العالم، حيث بلغت نسبة الواردات من تركيا 9.9%، ثم الصين 7.3%، وألمانيا 3.7%، والأردن 2.6%.

وفيما يتعلق بمحافظة نابلس، قال خليفة إن نصيب المحافظة من إجمالي الواردات عام 2017، بلغ 650 مليون دولار، فيما بلغت صادرات المحافظة 130 مليون دولار من إجمالي الصادرات الفلسطينية، مؤكدا أنها تأتي في المرتبة الثانية بعد محافظة الخليل التي تصدرت المحافظات في الواردات والصادرات، منوها إلى أن صادرات قطاع غزة عام 2017 بلغت 4 ملايين دولار فقط.

وتحدث عن أعلى السلع التي استوردتها فلسطين خلال 2017، وهي الكهرباء وبلغت 534.4 مليون دولار، منوها إلى أنها تراجعت عن 2016، حيث كانت 563 مليون دولار، فيما بلغ السولار 295 مليون دولار، والاسمنت 214.2 مليون دولار، والأعلاف 174.5 مليون دولار، والسجائر 158.6 مليون دولار، البنزين 149.5 مليون دولار، والغاز 114 مليون دولار.

وحول أهم 10 سلع صدرها الفلسطينيون خلال 2017 توزعت: حجر بناء 170.6 مليون دولار، وأكياس البلاستيك 44.5 مليون دولار، زيت الزيتون 43 مليون دولار، والرخام والمرمر 34 مليون دولار، الخيار 31.5 مليون دولار، والسجائر 30 مليون دولار (إعادة تصدير)، حديد الخردة 30 مليون دولار، التمر 28.4 مليون دولار خاصة إلى السوق التركي، وأطقم الصالون 27 مليون دولار.

واحتلت السجائر أعلى الواردات في محافظة نابلس عام 2017، حيث بلغت 39.7 مليون دولار، و30 مليون دولار طاقة كهربائية ومثلها للسولار، و19 مليون دولار أعلاف، و16 مليون دولار اسمنت.

وأوضح خليفة أن أطقم الصالونات كانت أعلى صادرات محافظة نابلس وبلغت 24 مليون دولار، وطحينية 11 مليون دولار، وزيت الزيتون 9 مليون دولار، وأثاث خشبي للمطابخ 3.5 مليون دولار، أنتجت في المحافظة وتم تصديرها.

وأضاف إن أعلى السلع التي أعادت محافظة نابلس تصديرها هي السجائر 24 مليون دولار، والزجاج 2.6 مليون دولار، وقطع سيارات 2.2 مليون دولار، و2.4 زيت ذرة.

وحول تجارة الخدمات مع إسرائيل، قال خليفة إن الصادرات الفلسطينية في هذا المجال بلغت 200 مليون دولار والواردات 162 مليون دولار، منوها إلى أن تجارة الخدمات لمحافظة نابلس مع إسرائيل بلغت في قطاع الواردات 23.6 مليون دولار والصادرات الخدمية 25.2 دولار خلال 2017.

م ب