من المتعارف عليه أن المرأة تعشق التسوق وتقوم بصرف مبالغ طائلة خلال قيامها بهذا النشاط، الذي يعتبر طريقة للتنفيس وتجديد الطاقة على الرغم من كونها عادة خطرة بعض الشيء قد تؤدي الى مشاكل مادية خطيرة.



إلا أن المرأة غالباً ما تلجأ الى هذه العادة، لأنها تعشق الموضة والازياء واعداد نفسها بهدف الشعور بالراحة النفسية والرضا لأن من شأن هذه الامور مساعدتها على تحسين النفسية الى اقصى الحدود.



وانطلاقا من هذا السبب، نرى فارق الارقام الشاسع بين المرأة والرجل حيال هذا النشاط، فغالبا ما يقوم الرجل بتسوق الامور الاساسية التي يحتاجها وفي أكثر الاحيان يطلب من زوجته او شقيقته أو والدته القيام بهذه المهمة الصعبة والشاقة بالنسبة له نيابة عنه.



في حين أن المرأة غالبا ما تمضي ساعات وساعات في هذه العادة، فتقوم إما بشراء امور تحتاج اليها أو سلع قد تحتاج اليها في المستقبل القريب او البعيد لكن سعرها مغري بهدف الشعور بالامان النفسي والراحة والتنفيس عن شيء يزعجها من دون القدرة على التعبير صراحة عنه.





ام بي سي

م ب