قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية إن ألمنا أكبر أن تكون شهادة "أبو عودة" على يد جندي من أشقائنا، خاصة بعد الجهد الكبير الذي بذله جهاز المخابرات العامة المصرية معنا من أجل حقن دمائنا وكسر الحصار وتوفير حياة كريمة للفلسطينيين.

وشدد هنية خلال كملته في تشييع جثمان الشهيد الصياد مصطفى أبو عودة أنه بادر بالاتصال بقيادة المخابرات العامة المصرية ليلة أمس، مبيناً أنه تلقى جوابا من مستويات عالية بمتابعة تفاصيل الحادثة.

وأضاف أن البحر وحدود الصيد كانت من ضمن الملفات المطروحة للنقاش والتفاهم مع المصريين، وما حصل بالأمس كان مفاجئا وخارج سياق هذه التفاهمات.

ع,ي