أعلنت وزارة الصحة في غزة يوم الخميس، عن تسجيل حالات إنفلونزا ناجمة عن أنواع مختلفة من الفيروسات أدت لإصابة بعض المواطنين بمراضة شديدة ووفاة آخرين.

وقالت الوزارة في تصريح مقتضب: "تم تسجيل عدد من حالات الإنفلونزا الناجمة عن أنواع مختلفة من الفيروسات المسببة للإنفلونزا الموسمية بين المواطنين في غزة والتي أدت لإصابة بعض الحالات بمراضة شديدة وحدوث بعض حالات الوفاة".

وذكرت الوزارة أنها "ترصد الأمر وتتابعه وتخذ معه الاجراءات السليمة".

وأشارت إلى أن ذلك "يندرج ضمن معدلات الانتشار الموسمي المعتادة للمرض".

ودعت الوزارة المواطنين لاتخاذ الإجراءات الوقائية المعتادة من المرض المتمثلة في تلقي اللقاح الواقي وخاصة لكبار السن، والذين يعانون من الأمراض المزمنة وضعف المناعة ورفع مستوى النظافة والعناية الشخصية.

أما رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة سلامة معروف فقال إنه: "بناء على معلومات مؤكدة؛ ثبت لدى الجهات الطبية الرسمية بالفحص والمتابعة وجود حالات إصابة بفيروس الانفلونزا H1N1 أو ما يعرف بانفلونزا الخنازير في منطقتين بالقطاع".

وذكر أن عدد الحالات المُصابة لا يتعدى 12، توفي عدد منهم بسبب ضعف المناعة الناتج عن أمراض مزمنة خاصة في القلب أو الجهاز التنفسي أو كبر السن والشيخوخة.

وأضاف في بيان أن "جميع حالات الاصابة قيد المتابعة الحثيثة من جهات الاختصاص بالوزارة".

وكشف معروف عن "خلو مخازن وزارة الصحة في غزة من الأدوية ذات الفاعلية الكبيرة في الحد من أعراض الفيروس وتحديدًا دواء (تاميفلو)"، مشيرًا "لمساعٍ كبيرة لتوفيره بالتواصل مع جهات عديدة".

وبدأ مرض انفلونزا الخنازير بالظهور في فلسطين أواخر العام 2014، وفي أواخر عام 2015 أعلنت وزارة الصحة عن وفاة ستة مواطنين (5 في الضفة وواحد في غزة) جراء المرض.

ومنذ عام 2009 أصبح فيروس "H1N1" مرضًا موسميًا متلازمًا مع الانفلونزا التقليدية المتعارف عليها، حيث يصعب التعرف على هذا النوع من الانفلونزا، إلا عبر التشخيص المخبري، وفقط للحالات التي تصل المستشفيات، وبمضاعفات واضحة.

ولا تختلف أعراض إنفلونزا الخنازير عن أعراض الموسمية، وتتمثل في ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وسعال وألم في العضلات وإجهاد شديد، بالإضافة إلى إسهال وقيء.

ويُنصح بمن ظهرت عليه أعراض الانفلونزا تناول السوائل والحمضيات لتقوية جهاز المناعة، بالإضافة إلى خافضات الحرارة، وفي حال عدم استجابة الجسم، واستمرار الحرارة المرتفعة وآلام الصدر وصعوبة التنفس، أو ازرقاق الشفتين والأطراف، يجب التوجه فورًا إلى أقرب مستشفى.

صفا