قال القيادي في حركة حماس محمود الزهار، إن الذي يمثل الشارع الفلسطيني الان ليس من اعتبر التعاون الأمني مع الاحتلال مقدساً، وإنما من يحمل برنامج المقاومة.

وأوضح الزهار في تصريح خاص لـ سبق24"، إن الممثل الشرعي الوحيد حسب الدستور الفلسطيني الذي وضع عام 2003 يتمثل في أن كل الأرض الفلسطينية ملك للفلسطينيين في داخل الأرض الفلسطينية أو خارجها.

وأضاف: "ما يسمى بحل المشكلة الإسرائيلية تحت مسمى صفقة القرن باطل، ومحمود عباس انتهت ولايته والمفترض أن من يكون في رئاسة السلطة هو رئيس المجلس التشريعي".

ولفت إلى أن المجلس التشريعي الحالي هو الذي من المفترض أن يقرر ويقنن ما يراه مناسباً حسب القانون الأساسي الفلسطيني، إلى أن يتم اتخاذ إجراءات انتخابية جديدة.

وقال:" إن ما يسمى بصفقة القرن بدأت تأخذ لها أبعاد، بدءاً برشوة البحرين وانتهاءا بإعلان نتنياهو نيته ضم مناطق إضافية من الأرض المحتلة ومن الأغوار".


ن غ