أكد الدكتور ريان العلي مدير الطب الشرعي المكلف في وزارة العدل الفلسطينية، صحة تقرير الطب القضائي المسرّب لأسباب وفاة الفتاة إسراء غريب، والذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية .


وقال العلي : " إن التقرير الطبي القضائي المسرّب حقيقي والأختام حقيقية وصحيحة".


وأضاف أن الطب الشرعي سلّم التقرير ليلة أمس للنيابة العامة، وعلى ما يبدو فإنه قد تم تسريبه بعدها بلحظات.


وقد حصلنا على نسخة من التقرير الطبي، الذي يكشف عن أسباب وفاة الفتاة إسراء غريب، وينظر كما هو موجود في التقرير أن إسراء توفيت نتيجة "قصور حاد بالجهاز التنفسي والأنسجة تحت الجلد وفي الصدر ،نتيجة لمضاعفات الإصابات المتعددة التي تعرضت لها...".


كما كشف التقرير عن إصابة الفتاة بكدمات في فروة الرأس، علما بأن عظام الجمجمة خالية من الكسور، بينما كانت حالة القلب سليمة وخالية من الإصابات، وكانت صمامات القلب والحجرات القلبية طبيعية ودون أي تغيرات مرضية أو تشوهات.


وفيما يلي وثائق التقرير الطبي :

ImageImageImageImageImageImageImageImage

 

وفي السياق، أعلنت النيابة العامة، مساء أمس عن عقد مؤتمر صحفي لعرض ما توصلت إليه من نتائج بملف الدعوى الخاص بالفتاة إسراء غريب وذلك غدا الخميس.


يشار إلى أن قضية "اسراء غريب" الفتاة المنحدرة من بلدة بيت ساحور (قرب بيت لحم) وعمرها 21 عاماً كانت تعمل في صالون تجميل، بدأت عندما تقدم شاب لخطبتها وانتهت قبل أيام جثة في مشرحة على ذمة النيابة العامة الفلسطينية، وسط اتهامات وجهها ناشطون على مواقع التواصل لأخيها بقتلها، إلا أن للعائلة رواية أخرى.

م ب