زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، أنه رصد صاروخا أطلق من قطاع غزة، صوب المستوطنات الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان له: "بعد انطلاق صفارات الإنذار، تم رصد إطلاق قذيفة صاروخية واحدة من قطاع غزة، تم اعتراضها من القبة الحديدية".

وكانت صفارات الإنذار قد دوت في تمام الساعة (9:01) مساء في عسقلان بغلاف غزة.

وذكرت القناة "13" العبرية أن نتنياهو اضطر لقطع كلمة كان يلقيها في مهرجان انتخابي في عسقلان بعد سماع صافرات الإنذار، حيث دوت بعدها أصوات انفجارات لم تعرف طبيعتها.

وعاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى المنصة بعد هروبه إلى الملاجئ، في أعقاب إطلاق صاروخ من قطاع غزة على مدينة عسقلان مساء الأربعاء.

وقال نتنياهو: "مرة أخرى ماذا يفعلون، إنها منظمات غزة، لا يريدون لنا الفوز، لكن سنفوز رغم أنفهم"، بحسب ما نقل عنه موقع (عكا).

وأضاف نتنياهو: "من أطلق الصاروخ المرة السابقة غير موجود الآن"، في إشارة لاغتيال الشهيد بهاء أبو العطا، مضيفا: "من أطلق الصاروخ قبل قليل عليه أن يحزم حقائبه".


وعقّب وزير الجيش نفتالي بينيت على الحدث في تغريدة له على موقع "تويتر" أن حركة حماس لم تعد تخشى "إسرائيل"، بعد أن قطع نتنياهو مهرجانه الانتخابي في عسقلان.

وأضاف بينيت أن "حل معضلة غزة يتم عبر تصفية قادة المنظمات الفلسطينية وليس عبر المهرجانات".

ن.غ