أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجن "الدامون" أبلغت الأسرى بموافقتها على نقل ممثل للقاصرين من سجن "عوفر" العسكري.

وأشارت الهيئة في تصريح لها إلى أن الموافقة جاءت بعد تصعيد مارسه الأسرى القاصرون المنقولين يوم أمس إلى "الدامون".

ونوهت إلى أن الأسرى القاصرون المقدسيون الذين يقبعون في قسم منفصل ومجاور لزملائهم في الدامون مارسوا هم أيضًا ضغوطًا على إدارة المعتقل.

وأوضحت الهيئة أن إدارة سجن "عوفر" كانت قد نقلت 33 أسيرًا قاصرًا يوم أمس لسجن "الدامون"، دون السّماح لممثليهم من الأسرى البالغين بمرافقتهم، أو السّماح بوجود ممثلين لهم في "الدامون".

ولفتت النظر إلى أن هذا الإجراء خطر على مصير الأسرى القاصرين الذين يحتاجون للأسرى البالغين لتمثيلهم أمام الإدارة وتوجيهم وإدارة نظام حياتهم ومتابعة أوضاعهم اليومية.

يذكر أن نحو 200 أسير قاصر يقبعون في سجون الاحتلال، موزّعين على سجون: "عوفر"، "الدامون" و"مجدو".

م ب