نجح الطاقم الطبي بقسم المناظير في مستشفى الدكتور عبد العزيز الرنتيسي التخصصي للأطفال، في انقاذ حياة رضيعة تبلغ من العمر عام ونصف كانت قد ابتلعت بطارية ساعة، وأجريت لها عملية جراحية بعد عدة محاولات استمرت لساعتين من العمل المتواصل .

وقال رئيس قسم الجهاز الهضمي بمستشفى الرنتيسي راغب ورش أغا في تصريح صحفي "تمكن الطاقم من استخراج بطارية ابتلعتها الطفلة والتصقت في جدار المعدة مما سبب لها الألم والمعاناة لمدة خمسة أيام متتالية والتي كان من الممكن أن يتم تحويلها لقسم الجراحة لفتح المعدة واستخراج البطارية" .


وعبر أهل الطفلة عن فرحتهم بعد أن تكللت عملية المنظار بالنجاح واستخراج البطارية من معدة طفلتهم مقدرين جهود العاملين في قسم المناظير الذى ضم كلا من د. راغب ورش أغا ود. محمد الدردساوي والحكيم أشرف أبو أمونة وطبيب التخدير رائد حسان.

م ب