أعلنت السلطات الصينية، اليوم السبت، أنّ فيروس "كورونا" أودى حتى اليوم بحياة 1519 شخصا، بعدما سجّلت مقاطعة هوبي (بؤرة الوباء) 139 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

وفي سياق تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، قالت السلطات الصحية في هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط الصين، والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان أواخر كانون الأول/ديسمبر، إنّ الوباء حصد خلال الساعات الـ24 الماضية أرواح 139 شخصا، وأصيب به 2420 شخصاً إضافياً، وهي حصيلة تعادل نصف عدد الذين أصيبوا بالفيروس في اليوم السابق.

وبذلك يتخطّى عدد إجمالي المصابين بالفيروس في الصين 66 ألف شخص.

وخارج الصين، سجّلت حتى اليوم حالتا وفاة فقط بالفيروس، إحداهما في هونغ كونغ والأخرى في الفلبين. وكانت هوبي سجّلت يوم أمس الجمعة 116 حالة وفاة، و4823 إصابة.

وهذا الأسبوع غيّرت مقاطعة هوبي النظام المعتمد لرصد الوباء، إذ باتت تحتسب الحالات "المشخّصة سريرياً"، أي أنّ صورة شعاعية للرئتين باتت كافية لتشخيص الإصابة، في حين كانت تنتظر قبل ذلك إجراء فحص الحمض النووي للفيروس لتأكيد الإصابة به.

مصر تعلن رصد أول إصابة بـالفيروس

أعلنت جمهورية مصر العربية اكتشاف أوّل إصابة بفيروس "كورونا" داخل أراضيها لشخص أجنبيّ.

وأكدت منظمة الصحة العالميّة في تغريدة لها على "تويتر"، أنّها تتعاون مع وزارة الصحة المصريّة "عن كثب في إجراء التحقيق والاستجابة لتفشي المرض"، مشيرة أنّ الحالات المؤكدة في المنطقة حتى الآن، هي ثماني حالات في الإمارات، وحالة واحدة في مصر.

وفي السياق، كشف رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، أن فريقا دوليا مؤلفا من 12 خبيرا طبيا عالميا تابعا للمنظمة، سيذهب إلى الصين في مهمّة لتقصّي كل ما يتعلق بالفيروس، وفهم آليّة انتقاله، وحدّة الإصابة بالمرض، وفعالية التدابير المُتخذة للتعامل معه.

وكالات