حسمت وزارة الأوقاف المصرية الجدل حول إقامة صلاة التراويح في رمضان، مؤكدة أنه لن يتم إقامة الصلاة إلى أن تزول العلة أو السبب وفتح المساجد مرة أخرى.

وقال الوزارة في بيان نشرته صحيفة (اليوم السابع): إن ما ينطبق على صلاة التراويح هو ما يسري على صلاة الجماعة، التي أكدنا أن عودتها مبنية على زوال علة تعليقها، وأنه لا مجال لصلاة الجمع والجماعات أو التراويح بالمساجد ما لم تزل علة غلق المساجد وتعليق الجمع والجماعات بها، وهي كون التجمعات بصفة عامة سببا في نقل عدوى فيروس (كورونا).

ن.غ