وجه 70 برلمانيا إيطاليا نداء إلى رئيس الحكومة جوسبه كونته، طالبوه فيه بإدانة الخطوات الإسرائيلية الأحادية الرامية إلى ضم أراض فلسطينية محتلة، والتي ترفضها الشرعية الدولية.

كما طالب البرلمانيون، في ندائهم، بالعمل على المستويين الداخلي والأوروبي لمنع هذه الخطوة الرامية إلى قتل عملية السلام وحل الدولتين.

بدورها، أكدت سفيرة دولة فلسطين لدى إيطاليا عبير عودة، أهمية هذا النداء، وقالت إن خطاب الرئيس محمود عباس "دوى في آذان الساسة الإيطاليين وتناقلته جميع الوسائل الإعلامية"، وأن النداء من قبل برلمانيين إيطاليين أصحاب خبرة كبيرة في السياسة الدولية، خاصة في منطقة الشرق الأوسط، هو تعبير قوي عن شرعية الحقوق والقضية الفلسطينية.

وأضافت: نعمل دائما على التواصل المستمر مع السياسيين والبرلمانيين وجميع الأحزاب السياسية الإيطالية من أجل نقل طبيعة المعاناة اليومية للإنسان الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي، وسياسة تهويد القدس، والاعتقالات اليومية، وأوضاع أسرانا في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت عودة أن العمل الدبلوماسي والسياسي مع الحكومة والأحزاب الإيطالية مستمر وبكثافة، رغم الأوضاع الحالية الصعبة التي يمر بها العالم.



ن غ